Make your own free website on Tripod.com

الزاوية الدرقاوية الروسية الحسنية

زاوية الأنوار الكبرى

    

 

صلوات الله عليك يا رسول الله

 الحمد لله أضاء الوجود بطلعة خير الأنام، أرسل رسوله بالهدى ودين الحق، ليظهره على الدين كله. أحمده سبحانه وأسأله أن ينفعنا بأنوار ديننا وأخلاق نبينا (ص)، أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله بعثه الله ليتمم مكارم الأخلاق صلى الله عليه وعلى أصحابه الذين عاشوا في ظله ونعموا بفضله، رضا الله عنهم أجمعين. أما بعد، يقول الله تعالى هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله وكفى بالله شهيدا محمد رسول الله. أيها المسلمون مرت بنا ليلة هي من أشرف الليالي بل هي في جبين الدهر من أجمل الليالي وهي الليلة التي ولد فيها سيدنا محمد أشرف البرية الذي كان (ص) النعمة الكبرى على العالم وخير المخلوقين من بني آدم. ولد فيها من له الأسماء الشريفة والأوصاف الحميدة وهو سيدنا محمد رسول الله تنطق بهذا الاسم الشريف مئات الملايين من الخلق وتردد ذكره بالفرح وغاية الشوق. وسيبقى النطق بهذا الاسم الكريم مبجلا معظما إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها وهو خير الوارثين محمد رسول الله يلِذ لسماع هذا الاسم السامعون ويطربون بذكره كلما ذكره الذاكرون وتهتز له أوتار القلوب مسرورة منشرحة. محمد رسول الله عبد الله ورسوله. ما تلى اسمه تال إلا بادر السامعون في شوق عظيم بالصلاة عليه والتسليم امتثالا لقوله تعالى: إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما. محمد رسول الله خاتم الأنبياء والمرسلين. فكل من يقول: لا إله إلا الله محمد رسول الله في جميع بقاع الأرض يحتفل بذكرى مولد هذا النبي الكريم والرسول العظيم ويذكر له (ص) ما له من المعجزات والفضائل وأشرف الشمائل صلى الله عليك يا رسول الله. لقد كنت معجزة الإنسانية والداعي لسعادة البشرية. كنت يا رسول الله أفضل قومك مروءة وأحسنهم خلقا ومجاورة وعشيرة وأكملهم حلما وأمانة. كنت يا رسول الله تنام عينك ولا ينام قلبك عن طاعة ربك. أحبتك يا رسول الله الجماد وحيتك أسنى التحيات لقد قلت لنا يا رسول الله في حديثك الصحيح هذا أحد: جبل يحبنا وتحبه وقلت لنا يا رسول الله في حديثك الشريف لما استقبلني جبريل بالرسالة جُعلت لا أمر بشجر ولا حجر إلا قال السلام عليك يا رسول الله. كنت يا رسول الله متواضعا تجلس على الأرض وتجيب دعوة المملوك على خبز الشعير صلى الله عليك يا رسول الله. كنت يا رسول الله تصل الرحم وتصدق الحديث. كنت يا رسول الله تمشي خلف أصحابك وتبدأ من لقيك بالسلام وتكرم أهل الفضل ولا تقول إلا حقا. كنت يا رسول الله إذا أتاك ما يسرك قلت الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وإذا أتاك ما تكرهه قلت الحمد لله على كل حال صلى الله عليك يا رسول الله. إن لك معجزات يا رسول الله كثرت الأحاديث بها أعظمها معجزة القرآن الكريم الباقية على ممر العصور والأزمان. اللهم اجعلنا ممن قدر فضل هذا النبي الكريم وشملهم عهد النور والتوحيد وممن أشرقت عليه شمس طلعته بإتباع شريعته فسعدوا بمولده (ص) وغمرهم التعلق بحبه والتمسك بسنته والتأهل لنيل شفاعته بفضل الله وكرمه آمين.

الحمد لله أضاء الوجود بخير الأنام ليعز به الإنسانية ويخلد ذكرها وبطلعة نوره يعلى مجدها وهديها. وأشهد أن لا إله إلا الله أستغفره وأتوب إليه وأشهد أن سيدنا محمد عبده ورسوله أرسله بأمره داعيا وإلى نعيم الجنة هاديا صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه علموا فضله واتبعوا سبيله فكانوا من المهتدين. أما بعد: روي عن مولتنا عائشة رضي الله عنها أنها قالت من أحب الله أكثر من ذكره وثمرته أن يذكره الله برحمته وغُفرانه ويُدخله جنته مع أنبيائه وأوليائه ويكرمه برؤية جماله. ومن أحب النبي (ص) أكثر من الصلاة عليه وثمرته الوصول إلى شفاعته وصحبته في الجنة وعن أنس بن مالك (ض) أنه قال عليه السلام من أحب سنتي فقد أحبني ومن أحبني كان معي في الجنة. ومن علامة محبته (ص) الإكثار من الصلاة عليه. اللهم صلي على سيدنا محمد طب القلوب وشفاؤها وروح الأبدان ودواؤها ونور الأبصار وضياؤها وعلى آله وصحبه وسلم. اللهم اجعلنا من المحبين لهذا النبي الكريم وارزقنا تعظيمه وشفاعته واغفر لنا بجاهه ولوالدينا وأشياخنا وخلفائنا الراشدين أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وعلى سائر الصحابة أجمعين وانصر اللهم المسلمين والمؤمنين نصرا تعزهم بالإسلام وتحيي بهم معالم الأخلاق والدين وتبث شبابنا على الإحسان من القول والعمل الحسن. وانصر اللهم كل من ولي شؤون المسلمين والمسلمات إلى ما فيه خير العباد والبلاد. سبحانك. والحمد لله رب العالمين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الفهرس

صلوات الله عليك يا رسول الله (الجمعة 20 ربيع الأول)

صلاح المجتمع في صلاح الأسرة (الجمعة 27 ربيع الأول 1426)

الخلق الحسن (-الجمعة 4ربيع الثاني 1426 هـ)

التراحم (الجمعة 11 ربيع الثاني 1426 هـ)

الحمد لله الذي أمر المسلمين بكل نافع جميل

الجمعة 18 ربيع الثاني 1426 هـ

 

إلى  اللهِ أشكوا ما أُلَقَّى مِنَ الأَسى   

  فهُوَ الّذي يعفوا عنِ العبدِ إِنْ  أَسـا

دَعوْتُ لهُ فهوَ المجيبُ لِمَنْ دَعـى  

    عَسى أن  أَبْلُغَ المأمولَ من فضله  عسى

عَليهِ اعتمـادي في  جميع مَطالِـبي

   ولكـنَّ قلـبي مِن ذُنوبي قَدْ  قَسـا

وَحَقِّكَ لا أشكـوا لغيركَ فاقْبـَلِ

    وفَضْلَكَ أرجوا  في الصباح وفي المسا

نَدِمْتُ على ما فاتَ فاصْفَحْ  بتوبةِِ 

    وسامِحْ لعبد ضَيَّعَ العُمْرَ في  الأسـا

يَرْتَجي من الرَبِّ الكريمِ  كَرامَـةَ َ

     ويسـأله في وحشةِ  القبر  مُؤنسـا

أمولايَ فاغفر زَلَّتي   بتضرُّعــي

    فقد صار قلبي   بالمعـاصي   مُدنسا

سألتُكَ بالمختارِ فاغْفِر جَرائِمــي 

   ولا تجعلْ   راسي يومَ الحشرِ  مُنَكَّسا

تَـواعَدْتُ من فضل الكريم  إجابةََ َ

   متى ما دعــوتُ اللهَ كَرْبي تَنفّسـا

جعلتُهُ ذُخْري واعتصـامي  وعُدَّتي 

  فهُو   الذي عَرَّا وهو الذي كَســا

بِـهِ  نستعينُ الدهرَ في كـلِّ حالةِ  

  ومَنْ يَستعينُ  بالغير قد صارَ  أَخْرَسا

لـَهُ الحمدُ والشُّكْرُ الُمبينُ فما  لنا 

   عليه فَقَدْ  وَفَّى الجَـزاءَ وأَسَّسَــا

كـما بَدا الإحسانُ  مِِنْك  تَفضُلا

    فَتَمِّمْـهُ  بالــرِّضا مِنْكَ  تأَنُّسـا

مَددتُ يَدي فامْنُنْ بما قـد  طَلَبْتُهُ  

  يا مـَنْ عَلىَ عَنْ كَرْبِِ ِوهَمِّ تَقَدَّسا

وَصـَـلِّ وسلـِّم دائما  مُتَجَدِّدَا  

   على النبيِ المبعوثِ للخـَلْقِ مُحْرِصا

أذكار

يَجِبُ للهِ  الوُجــودُ والقــِدَمْ  

      كَـذَا البَقـاءُ والغِنى المُطْلَقُ  عَمّ

وَخُلْفُهُ لِخَلْقِهِ  بِلاَ مِثـــــالْ   

      وَوَحْدَةُ الذّاتِ وَوَصْفِ ِ  والفِعاَلْ

وَقُـدْرَةُ إرادَةُ عِلْـــمُ حَيَــا 

       سَمْعُ كَـلامُ بَصَرُ ذي  وَاجِباتْ

ويستحيـل ضـد هذه الصفتات   

       العـدم الحـدوث ذا  للحادثات

كـذا الفـنـا والافتقـار عُدَّه    

     وأن يماثَـلَ ونَفْــيُ  الوَحْـدَهْ

من كِتَابُ أُمُّ القواعِدِ للعلامة أبي محمد عبد الواحد ابن عاشر

                                       

أهل المحبة بالمحـبوب قد شغـلوا  

      وفـي محبتـه  أرواحـهم بذلـوا

وخربوا كل ما يفـنى وقد عمروا   

    كل ما يبقى فيا  حسن الذي  عملوا

إلى أن قال:

هاموا على الكون من وجد ومن طرب    فمـا استقـربهم ربع ولا طلـل

هـم الأحـبة أدنـاهـم لأنهــم 

  عن خدمة الصمد القيوم ما غفلتوا

                                  أذكار

 

ألا يا لطيف يا  لطيف لك  اللطـف

     فأنت اللطيف  منك  يشملنا  اللطف

لطيف لطـيف إنـنا  متوســـل

      بلطفك فألطف بي  وقد نزل  اللطف

بلطفك لدنا يا لطيف وها نحـــن 

     دخلنا بساط اللطف وانسدل اللطف

نجونا بلطف الله  ذي اللطف  إنــه 

    لطيف لطيف لطفه  دائما  لطــف

تداركنا باللطف الخفي يـا سيـدي

     فأنت الذي تشفي  وأنت الذي تعفو

أغثنا أغثنا يا لطــيفا بخلقـ ــه

      إذا نزل القضاء يتبعه  اللطـــف

بجاه  إمام  المرسلين  محـمــــد 

    فلولاه عين اللطف  ما نزل اللطـف

عليه صلاة الله   ما قـــال منشد

      ألا يا لطيف يا لطيف   لك اللطـف

أمتنا على الحسنى   وتبت قلوبنــا

      وعند خروج الروح   يحضر لنا العفو

 

يا مَـنْ  تَعاظَمَ  حتى رَقَّ  مَعْنـاهُ

    ولا تَرَدّى رِداءَ الكِبَرِ إلا هُــو

ما غابَ عَني ولَكنْ  لَسْتُ  أَُبْصِرُهُ 

   ُإِلاَ وَقُلْتُ جِهارََا قُلْ هُــوَ  اللهُ

ماذا يقولُ اللَّوَّاحُ ضَلَّ   سَعْيُهـُمْ 

   وما   تقولُ الأَعَادِي زَادَ مَعْنَـاهُ

قالُوا أَتَنْسَى الَّذي تَهْوى فَقُلْتُ لَهُمْ 

  يا قَوْمِ مَنْ هُوَ رُوحِي كَيْفَ أَنْسَاهُ

فَكَيْفَ  أنْسَاهُ والأشياءُ بهِ  حَسُنَتْ  

 مِنَ   العجائِبِ يَنْسى العَبْدُ مَوْلاهُ

تاهَ  بِحُبِّكَ أَقْوامُُ وأَنْتَ  لهـــم

    نِعْمَ الحبيبُ وَإِنْ هاموا وإِنْ تاهوا

أسْتغفرُ اللهَ  إلا مـِـنْ مَحَبَّتـِـهِ  

 فـإنها  حَسَناتي يومَ أَلْقـــاهُ

ومن يقولُ  بِأنَّ الحُــبَّ  مَعْصِيَةُُُ

ُ    فالحُبُّ أَحْسّنُ ما يُلقى بــهِ اللهُ

وَلي حَبيبُ ُ عزيزُ ُ  لا أبوحُ بـِـهِ 

  أَخْشَى فضيحةَ وَجْهي يومَ  ألقاهُ

أذكار

من كلام الشيخ سيدي محمد الحراق

 وَأَحْسَنُ   أَحْوالي وُثوقي  بِفَضْلِكُـمْ 

   وَأَني  على  أبوابِكُم أَتملــَّـــقُ

فاللهِ  ما أحْلىَ السُؤالَ لِفاضـِــلِ    ِ

 عظيمِ النَّذا منهُ العَطاءُ  مُحَقَّـــقُ

فلا   عَفْوُهُ عنْ   زَلَّـةِ مُتَقَاصِـرُ ُ 

   ولا   فَضْلُهُ عن فُسْحَةِ القَصْدِ  ضَيِّقُ

لهُ  خُلُقُُ  أنْ  لا يُخَيِّبَ سائــلا  

  وَجُودُُ    بِهِ كُـلُّ العَوالمِ  يَغْــرَقُ

فو اللهِ ما جودُُ  يكـونُ  سَجِيـَّةََ َ

   ومِنْ ذي غِنىََ يَحْلو إليهِ التَـصَـدُّقُ

كجُودِ الذي يُعْطي القليلَ   تَكَلُّفََََا 

   مِنَ  البُخْلِ إلا أنهُ يَتَخَلـَّــــقُ

فَلُذْ  بالذي يبغي  الُملِحَّ لِفَضْلـِهِ  

   ويَغْضَبُ إِنْ  عنه العُفاتُ تفرَّقـُـوا

وَعُدْ بالذي يَسْتَحْقِرُ الكَـوْنَ كُلَّهُ   

  عَـطاءََ َ إذا القُصَّادُ  بالبابِ حَلَّقُـوا

وكُنْ سَاكِنا ياصاحِ إنْ كُنْتَ كَيِّساََ َ 

  إليْـهِ وَدَعْ  مَنْ  بِالسِّوى  يَتَعَلـَّـقُ

فَذُو فَاقـَةِ واللهِ  لَيْسَ   بِنافـِـع 

   لـِذِي فاقةِِ ِ إذْ فَقـْـرُهُ بهِ مُحـْدِقُ

ودَويمْ  على ذِكرِ الغَــنيِّ حَقيقةَ َ 

  تَكُنْ ذا غِنىََ  فالطَّبْعُ  للطَّبْعِ  يَسْـرِقُ

ولا   تَعْدُ عَنْهُ  في  أُمُورِكَ  كُلِّـهَا

   فَمَنْ  يَعْدُ عَنْهُ فَهْـوَ  واللهِ أَحْمَــقُ

لأَنَّ   ذِكْرَهُ  كَمْ  أثمَْرَتْ نَخْلاتُـهُ 

   مِنَ الخَيْرِ  حتى  صَارَ  لِلْحُجْبِ يَمْحَقُ

فأَضْحَتْ بِهِ  عَيْنُ العَبيدِ   قَريـرَةََ َ 

  بِقُرْبِِ ِ لَهُ  كُلُّ  الخَليقَةِ  يَعْشَـــقُ

ونالَ الذي يهْوى ومـا  ثمَّ  غَيْرُهُ   

 رَقيبُ ُ وَبَابُ   البَيْنِ بالفَضْلِ  مُغْلَـقُ

تَقَرَّبَ  حتّى صـارَ  مُتَّحِدََا  بـِهِ  

   فأصبحَ   في  كُلِّ  المَلامِعِ  يُشْــرِقُ

تَقَدَّمَ   حتّى صارَ   للكُلِّ  آخِـرََا 

   تأَخَّرَ  حتّى صار لِلْكُلِ   يَسْبِـــقُ

بهِ ولَهُ  مِنـْـهُ  المَظاهِرُ  أُفْرِدَتْ     

   فَـمِنْهُ  لَهُ عَنْـهُ  إِذََ َا  تَتَفَـــرَّقُ

أذكار

 

 

 


 بريد الموقع|

 صور|

|

مكتبة |

 منبر الجمعة|

 رسائل|

|الأوراد

|مبادئ التصوف

|سلسلة الطريقة|


        التصوف، الزاوية الدرقاوية الروسية الحسنية، زاوية الأنوار الكبرى، القصر الكبير المغرب.
                  Supporté par Webmaster. Dernière Modification: Mars 15, 2005.

 

الزاوية الدرقاوية الروسية الحسنية

زاوية الأنوار الكبرى