Make your own free website on Tripod.com

الزاوية الدرقاوية الروسية الحسنية

زاوية الأنوار الكبرى

    

 

منتدى المريد

بريد الموقع

صور

المكتبة

منبر الجمعة

رسائل

الأوراد

مبادئ التصوف

سلسلة الطريقة

 

 

رسائل

 

- 1 رسالة الشيخ المربي سيدي عبد الكبير بن محمد الكتاني.-انظر كتاب لمحات تاريخية من الذاكرة الجماعية-

 تداركت الأيام وهو يجاهد رحمه الله في التقوى والاستقامة، في الصدق والطمأنينة، في الذكر والرجاء، في الشكر والزهد، في التوكل والمراقبة، في المحبة والشوق والاشتياق، في العبودية واليقين، فنصره الله وأيده بكلمة الجلالة، فانتشر صيته والحمد لله على ذلك بعد أن أصبح جل رجال ونساء مسقط رأسه من مريديه وغيرهم مجتمعين في زاويته على ذكر الله وتلاوة القرآن والتدريس والتحصيل. فذيع فضل الله عليه في جميع القبائل والزوايا والمدن من القصر الكبير إلى الرباط ومن فاس إلى مكناسة ومن الغرب إلى الهبط .وخير ما قيل فيه وما دلت عليه رسالة موجهة إليه من طرف الولي الصالح الذاكر الأنجح الدين الورع المحب لله تعالى والمتشوق إلى رجال الله تعالى وأوليائه خادم أهل الله سيدي عبد الكبير بن محمد الكتاني (35) والد العلامة الإمام الفقيه الزاهد الورع الشيخ سيدي محمد (36) الكتاني رحمهما الله تعالى وأدخلهما فسيح جنانه مع أصحاب رسول الله بفضله ويمنه وهذا نص الرسالة:

 بسم الله الرحمن الرحيم  اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله كما لانهاية لكماله وعد كماله.

إلى عوض والدي الشريف الأجل المحب لله عز وجل العارف بالله الدال عليه بأحواله وأقواله وأفعاله البادل في الله نفسه وحاله وروحه سيدي الحاج المفضل الإدريسي الحسني سلام الله تعالى عليك وتحياته وبركاته لديك أما بعد فالمؤكد على سيدنا أن لا ينسى هذا الطفيلي عليكم من صالح أدعيتكهم ولا يهمل هذا العبد الضعيف من عظمة نظرتكم وأن لايترك هذا الكليب من شريف على محبتكم بأنا محسوبون عليكم ومنسوبون عليكم فلا تسلمونا ولاتهملونا:

فكرام   العرب    تحمي   كرما          مستجيرا جاء مطيعا أو مسيء

_________

فنحن كلاب الدار طبعا ولم  نزل          نحب مواليها  ونحرس       بابها

نسبت لكم إذ  كنتم  أهل  عناية          فإن كرام العرب تحمي   كلابها

إذا  طردت  يوما  كلاب   قبيلة          فقوم   يا كرام  لاتهن    كلابها

 وقد ثبت أن أحد أصحاب الشيخ سيدي أبي زيد البسطامي رضي الله عنه كان يقول لأصحاب الشيخ رضي الله .......  أصحاب الشيخ فكانوا ينكرونه فكان يقول لهم إذا أنا مت فاجلسوا على قبري حتى تنظروا صحة قولي فلما توفي جلس بعض أصحاب الشيخ من أهل الكشف على شفير قبره، فلما جاءه ملكا السؤال قال لهم...... من أصحاب الشيخ وأصحاب الشيخ لا يسألون في قبورهم فأنكروه أيضا فقال لهم اذهبوا .... إليه فذهبوا إليه فأنكره الشيخ أيضا فقال له ذلك الفقير ما أكثر ما تنسى ياسيدي الشيخ، ألست خرجت يوما من الزاوية فأردت أن تجعل النعل في رجليك فحال ثوب بين رجليك ونعليك فأخدت الثوب بيدي حتى جعلت رجليك  في نعليك فقال له الشيخ نعم فخلينا سبيله ونجى بفضل الله.

ونحن على العهد نرعى الدمم           وعهد   المحبين  لا    ينقضي

هذا وقد وصلتنا رسالتك الشريفة المباركة أولا وثانيا فحمدنا الله تعالى على ما تأهلنا لمكاتبة أمثالكم لنا ونصيحة سيادتكم لنا فجزاكم الله عنا خيرا وهذا الظن بكم، الناجي منا يأخد بيد أخيه.

وإذا ما ظللت  عنهم   هدوني          هكذا   هكذا    تكون   الموالي

وبالفضل من سيدنا نب عنا في السلام على العارف الأكبر أبي الحسن سيدي علي الروسي نفعنا الله وعلى جميع ساداتنا وموالينا الفقراء. واطلب لنا من الجميع صالح الأدعية خصوصا ولي الله سيدي محمد البقالي نفعنا الله به. كما يسلم عليكم من جانبنا ولدنا الأبر سيدي محمد وسائر الإخوان، والكل يقبل أيديكم وأرجلكم ويطلب منكم صالح الأدعية ونحن على عهد الله ومحبته إلى لقائه والسلام. محب أهل الله عبد الكبير بن محمد الكتاني كان الله له آمين.

 يتضح من هذه الرسالة أن الولي الصالح الشيخ سيدي عبد الكبير بن سيدي محمد الكتاني كان شديد المحبة للقطب سيدي الحاج المفضل. حيث أقامه مقام والده عند افتتاح الرسالة بقوله:

إلى والدي الشريف الأجل.  وأظهر ولايته حين قال:  المحب لله عز وجل العارف بالله الدال عليه بأحواله وأقواله وأفعاله البادل في الله نفسه وحاله وروحه سيدي الحاج المفضل الإدريسي الحسني. سنجد نفس الشعور - في رسائل أخرى فيما بعد- قد صرح له بها علماء كبار، وفقهاء أجلاء، وأولياء وشيوخ من بينهم العلامة الهمام سيدي محمد بن التهامي كنون صاحب شرح أقرب المسالك على موطأ الإمام مالك و العلامة شيخ الجماعة سيدي فتح الله بن الشيخ أبي بكر البناني صاحب رفد القاري وإتحاف أهل العناية الربانية والتحفة في السبحة وغيرهم من العلماء الذين خدموا الدين ورفعوا راية الإسلام وهللوا بعظمة الواحد الأحد.

ومما يمكن أن نستخرج من هذه الرسالة، والله أعلم،  أيضا أن الشيخ سيدي عبد الكبير الكتاني قد أخد النسبة على الشيخ سيدي الحاج المفضل، وذلك تبين حين قال:  بأنا محسوبون عليكم ومنسوبون عليكم فلا تسلمونا ولا تهملونا. وزود هذا بأبيات شعرية مطلعها:

فكرام  العرب  تحمي  كرما        مستجيرا جاء مطيعا أومسيئ.

وأراد أن يعزز نسبته إليه فحكى قصة الفقير والملكين ناكرا ومنكرا مع الشيخ أبي زيد البسطامي وعزز أيضا هذه النسبة حين قال:

ونحن على العهد نرعى الدمم      وعهد    المحبين    لا        ينقضي

ويختم إصراره على هذا فيقول:

إذا  ما   ظللت  عنهم  هدوني      هكذا    هكذا   تكون    الموالي

وأشير أيضا أن ولد سيدي عبد الكبير العلامة أبو الفيض سيدي محمد بن عبد الكبير هو الآخر  كان يعرف الجد حق المعرفة كما ورد في الرسالة وربما هو أيضا أخذ النسبة عن الجد أو عن والده سيدي عبد الكبير، وبهذا يكون سنده غير منقطع عن سند العارفين بالله. فإذا كان الأمر كذلك، فنكون بهذا قد أزحنا إشكالية التي طرحها الأستاذ السيد التهامي الوزاني في كتابه الزاوية، مع أنه رحمه الله ورضي عنه كان له باع واسع في معرفة أهل الله (ص: 52 ). حيث قال: [ فإذا بإبن البشير يعرض ما يستشكله في هذه النقطة بكل هدوء كأنما يتحدث عن شيء عادي قد درسه دراسة طويلة فقال: إن مما يشكل على قول سيدي إدريس الحراق في الشيخ الكتاني  فإنه مصر على أن الكتاني رغم علمه وولايته لم يكن شيخا من شيوخ التربية لأن سنده في طريق القوم، سند منقطع]. إلا أن حفيد الشيخ سيدي محمد بن عبد الكبير الكتاني الأستاذ الدكتور سيدي بدر الدين بن سيدي عبد الرحمن الكتاني عالج في تقريره لهذا الكتاب موضوع السند بتصريح نصه: [ كما عرفت المزيد من نشاط الطريقة الدرقاوية، وقد لاحظت التعرض لجدي الأعلى الشيخ العارف بالله سيدي عبد الكبير الكتاني الذي سمعت من والدي العلامة سيدي عبد الرحمن الكتاني أنه كان في الأول درقاويا، وهذا ما تأكد لي بمطالعة هذا الكتاب، إلا أنني سمعت من والدي أيضا أنه أخد الطريقة الكتانية عن إبنه أبي الفيض جدي الشيخ سيدي محمد الكتاني الشهيد الذي أخد الإذن بتأسيس الطريقة الكتانية مباشرة عن النبي صلى الله عليه وسلم مباشرة ويقظة. كما أن إدعاء من إدعى أنه لا سند له يعبر عن عدم علمه بالموضوع الذي يكتب فيه سواء صدر ذلك عن صاحب كتاب الزاوية أو نقلا عن غيره، ولم يأخذ الدرقاوية عن جده بل العكس هو الصحيح نظرا لحداثة سنه].

فعلى كل حال كل زمان له رجاله، فجزاهم الله عنا خيرا لحفاظهم على السنة النبوية وتعاليم ديننا الحنيف وعلى إعلائهم كلمة الشهادة وإدخالهم في رحابها إنه على كل شيئ قدير وبالمؤمنين رؤوف رحيم.

بينما كان سيدي عبد الله يرعى شؤون الزاوية بالقصر الكبير وفقراءها وزوارها من كل ناحية كان والده الشيخ سيدي الحاج المفضل في الزوة يستقبل الوفود للتبرك به والإجتماع إليه ولنصائحه وأذكاره وليأخدوا وردهم منه. فكان يرشدهم إلى ولده بالقصر ويردد: من أراد أن يستسقي من طريقتنا الشاذلية فعليه بنجلي البار سيدي عبد الله. فكانت أغلبية الناس المتوجهين إلى قطب مولاي عبد السلام بن مشيش يحلون بالقصرالكبير ويزورون الزاوية تبركا بهاذين الشيخين. وهذه نص رسالة شيخ الطريقة حفيد العالم سيدي محمد الحراق رضي الله عنهما  تخبرنا وتدل على ما ذكرناه وعلى الصداقة والعلاقة الأخوية التي تجمع بين الشيخين وبين الشيخ سيدي الحاج المفضل والمقدم الكريم الحليم العطوف المبجل سيدي محمد إبن الحسن (انظر الأصل في الملحق ب، انظر كتاب لمحات تاريخية من الذاكرة الجماعية):

 2 رسالة الشيخ سيدي محمد بن الحسين الحراق شيخ الزاوية الحراقية بتطوان.

 الحمد لله وحده  وصلى الله على سيدنا محمد وآله.

أدام الله سعادة أحبنا في الله، الأجل، الحبر الدين الأفضل البركة، سيدي الحاج المفضل الروسي الحسني، أمدنا الله وإياك بتوفيقه وجعلنا جميعا من أهل حزبه وطائفته وسلام عليكم ورحمة الله وبعد: فليكن في كريم علمكم أن حامليه القادمين عليكم أولاد السيد عمر بن ......الفاسي.......الآن بمرسى العرائش أراد زيارة  أهل الله وشيخ مشايخ القطب الواضح مولاي عبد السلام وزيارة تطوان وطلب منا الأمين أن يكون نزولهم عندكم بالزاوية ثلاثة من أهل نسبة الله ومحبته فنحبك أحبك الله أن تنزلهم فيها في هذه الليلة وعند الصباح مسافرين لوزان كما ...... بارك الله فيك وجزاك الله عني خيرا مسلمين على أولادكم وأهلكم وجميع الإخوان . وسيدي محمد بن الحسن نحبك ترفقه لتطوان وعلى المحبة والسلام .في 22 حجة الحرام 1313هـ. أخوكم في الله محمد بن الحسين الحراق العلمي وفقه الله 

 3 من رسائل المجاهدين إلى الشيخ سيدي الحاج المفضل.

ومن الرسائل التي حصلنا عليها تشهد بقيامه جانب المجاهدين ومساعدتهم عند دخول الأجانب كانوا إسبانا أو فرنسيين ندرج رسالتين، الأولى من عند المجاهد محمد الأمين بخاث يخبره باستعمار العرائش وطنجة وأصيلة ويطلب منه الإعانة والسرية خوفا من كلاب الوقت حيث ورد فيها: [  فالإنهاء منا إلى كريم علمكم أنه وافانا بعض الخبر على أمر النصارى دمرهم الله بأنهم وافوا المدائن التي هي بثغور طنجة وأصيلة والعرائش ]. إلى أن قال: [ وعليه فنحبكم أحبكم الله ورسوله أن تطالع علمنا بما لديكم كتابة والكتمان لابد منه منا ومنكم خشية  من الوشاة الذين هم كلاب الوقت ذووا الغضب والمقت فلا كثر الله أمثالهم آمين  ]. وعن طلب المساعدة  قال: [   ثم نحبك بارك الله فيك أن تحيي سنتك معنا في أمر المداد فإن المحابر قد جفت والقراطس إليها قد اضطرت فعجل لنا بها ياذا الإحسان]. أما الرسالة الثانية فكانت من عند المجاهد الهاشمي بن العربي الفلالي الفاسي يخبره باستعداد المجاهدين المسلمين لصد الجيش الفرنسي قرب تافلالت بوادي " كر " في موضع المسمى " بالباردة " وهذا نص الرسالتين:

   1 رسالة السيد محمد الأمين بخاث.

الحمد لله وحده وصلى الله على سيدنا ومولانا محمد وآله وصحبه.

ودنا الأرضى وفا مولانا الأحظى شيخ وقته وفريد عصره الذاكر الله عز وجل الأبر المكرم الشريف البركة سيدي الحاج المفضل الروسي سلام على سيادتكم الكريمة ونشر رتبتك المستقسمة بوجود مولانا رسول الله. الملجئ إلى الله في عرصات القيامة وبعد:  فالإنهاء منا إلى كريم علمكم أنه وافانا بعض الخبر على أمر النصارى دمرهم الله بأنهم وافوا المدائن التي هي بثغور طنجة وأصيلة والعرائش بقصد الحكومة مع حكام المسلمين ودخولهم في ذالك بأمر سيدنا نصره الله وها لنا أيها الأخ في الله ما طرق سمعنا حتى أذهب ذلك نومنا وشوش بالنا شفقة على الدين وذهابه وإقبال الكفر وإيابه فالله يخيب قصدهم ويبدد أمرهم ويفرق جمعهم آمين آمين آمين. وإنه وافاكم بعض الخبر من ولدكم  الأرضى وصح ذلك لديكم وعليه فنحبكم أحبكم الله ورسوله أن تطالع علمنا بما لديكم كتابة والكتمان لابد منه منا ومنكم خشية من الوشاة الذين هم كلاب الوقت ذووا الغضب والمقت فلا كثر الله أمثالهم آمين. ثم نحبك بارك الله فيك أن تحيي سنتك معنا في أمر المداد فإن المحابر قد جفت والقراطس إليها قد اضطرت فعجل لنا بها ياذا الإحسان والبيان وإلى الله سبحانه المنتهى وجعلنا وإياكم من ذوي الفضل والنهى آمين. وهذا ما به الإعلام وعلى محبة الله سبحانه والسلام. في 24 شوال عام 1324هـ.

محبكم في الله ومحبكم محمد الأمين بخاث. طالب منكم صالح الدعاء.

 2 رسالة السيد الهاشمي بن العربي الفلالي الفاسي.

 الحمد لله وحده   وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم.

 المقام الذي لا زالت المكرمات تحط بأبوابه والشيخ الذي تتوسل المثوبات للمتقرب بأعتابه مربي النفوس و موصلها إلى حظرة الملك القدوس من لا يزال مقرونا باليمن والبركة مكلوءا بعين الله في السكون والحركة،  أبا المواهب سيدي المفضل، سلام عليكم أهل البيت إنه حميد مجيد وبعد: فليكن في كريم علم سيدنا أعلمك الله خيرا بأن النصارى دمر الله جيوشهم قد خرجوا بإزاء تافلالت وبقي بينها وبينهم دمرهم الله نحو ثلاثة أيام،  وقد سمعنا أنه نزل بوادي " كر" في الموضع المسمى " بالباردة  " وقد استعدوا لهم المسلمون من كل فج من الناحية المذكورة وأرادوا النهوض لهم إنشاء الله في خمسة عشر يوما من هذا الشهر المبارك و غرضنا من هذا كله أن تعلم ما هو كائن وأن تمد الأكف إلى الله تعالى أن يهزمهم وأن يجعلهم غنيمة المسلمين بجاه مولانا رسول الله (ص) ويطلب صالح دعائكم العبد الفاني من كثرة ذنوبه،  كثرة لا تحصى،  الهاشمي بن العربي الفلالي الفاسي وعن إذن ولدك الأرضى الملتمس منك صالح الدعاوي المرتضى سيدي المفضل لطف الله بالجميع بمنه آمين وعلى محض محبتكم والسلام. في 9 من المحرم فاتح 1319هـ.

 3 من رسائل الشيخ سيدي الحاج المفضل.

ومن رسائل سيدي الشيخ الحاج المفضل وجدت رسالتين بخط يده. الأولى موجهة إلى فقراءه بالقصر الكبير وهي عبارة  عن رسالة توجيهية يتخللها الوعظ والإرشاد بالطريق والعبادة والزهد والمعاملة مع الله تعالى. فالسلوك والتجريد عينها والتوكل والصبر حقيقتها والرضى والمحبة قلبها والطمأنينة والأنس عمقها .فلا يتم الأنس إلا للمقترب من الله والمحبة لاتجوز إلا لله وحده والرضى إلا بالله والصبر والتوكل إلا على الله لأنه هو المعطي والآخذ. وأما الرسالة الثانية فكانت موجهة إلى ولده سيدي  الشيخ عبد الله أبو الفيض وهو في بني جرفط. وهذا نص هاتين الرسالتين (انظر ملحق ج):

 1 الرسالة الأولى:   رسالة تعزية  توجيهية موجهة إلى الفقراء بالقصر الكبير.

 الحمد لله وحده  والصلاة والسلام على مولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم

من تخيرهم الحق شروق أنواره ومعدن أسراره وأطلق على لسانه بكرة وعشية الإشتغال بأذكاره منة منه سبحانه وتعالى على أحبائه وأصفائه جملة الإخوان القاطنين بالقصر ومقدمهم سيدي عبد السلام الجيلاني سلام الله على الجميع ورحمته وبركاته بوجود مولانا الإمام أيده الله ونصره وبعد قد وصلنا أن أخانا وأخاكم في الله سيدي أحمد بن كلال توفي إلى رحمة الله تعالى والله يعظم أجرنا وأجركم فيه ويجعل البركة في ولده ويكون خليفة أبيه هذا وليتأس به من كانت بصيرته منورة. واعتبروا ياإخواننا فإن كل واحد منا يقع به مثل ماوقع بصاحبكم. قال تعالى: كل نفس ذائقة الموت.  إخواننا أوصيكم وإياي بتقوى الله وإتباع أوامره واجتناب نواهيه ولله در القائل حيث قال:

إذا المرء لم يلبس ثيابا من التقوى         تجرد   عريانا  ولو   كان   كاسيا

فخير   لباس  المرء  طاعة   ربه         ولا خير في من كان لله      عاصيا

فلو     كانت    الدنيا تدوم لأهلها     لكان  رسول   الله   حيا   وباقيا

ولكنها    تفنى    ويفنى   نعيمها         وتبقى الذنوب والمعاصي كما هي

 ويا إخواننا لقد كان لنا في رسول الله أسوة حسنة، فالمرء الذي لم يتعض بموته صلى الله عليه وسلم لم يتعض أبدا.  وأوصيكم وإياي بالإشتغال بالله والإقبال عليه آناء الليل وأطراف النهاروالتجافي في الله ولا تكترثوا بما فاتكم من حظوظكم الدنياوية وقت إشتغالكم بالله لأن الله يعوضكم بأفضل منه ومن كان  في الله تلفه كان علىالله خلفه كيف وقد قال الله تعالى من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا .قال بعضهم في معنى هذه الآية أي ملكك ثم اشترى منك ماملكك ليثبت معه نسبة ثم استقرض منك مااشتراه ثم وعدك عليه منه العوض أضعافا.  قال سيدي عبد الله بن عباد(45) نفعنا الله وإياكم به.  واستقرض الرب من عبده ماوهبه له غاية في ترفيعه لقدره وإبانته لشرفه ووعده مع ذلك جزيل الثواب عليه نهاية في إكرامه له وتفضله عليه. إخواننا الرحيل الرحيل. ولينظر كل واحد منا ماقدمه وما سيجده يوم لاينفع مال ولا بنون كما قال الله تعالى: واجتهدوا في الزاد إلى يوم الميعاد .كما قال تعالى وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله هو خيرا وأعظم أجرا.الآية.  فعليكم بكلمة لاإله إلا الله محمد رسول الله ،الواقية لصاحبها من النار ومن غضب الجبار، وقال عزمن قائل:  يأيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا. ولا تغتروا بهذه الدار الفانية ولتنظروا ماحل بمن قبلكم من الأمم الماضية. أين شداد بن عاد الذي بنى إرمدة العماد ؟ أين فرعون الذي ادعى الربوبية أين هامان وأين قارون إلى غير ذلك.  فليتأس كل واحد منا بإخواننا بما حل بهم من هادم اللذات ومفرق الجماعات وميتم البنين والبنات وسبحان الله الذي لاإله إلا هو المحيي والمميت.  فشدوا ياإخواننا أيديكم على ذكر الله والإجتماع عليه.

 2 الرسالة الثانية : رسالة موجهة إلى ولده أبو الفيض سيدي عبد الله.

 الحمد لله وحده        وصلى الله على من لانبي بعده

 من عبد ربه سبحانه والدك الحاج المفضل إلى ولدي المرضي عبد الله. الذي هو لنا لله.  ومقصودنا فيه يحب أهل الله.  ويكون على سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم آمين.  سلام الله عليك أتم ورحمته وبركاته أعم. على ممر الأيام واليالي بجاه سيدي الأنام. وعلى أهل رفقائك من ساداتنا الطلبة. وعلى جميعهم بإمامهم بالتمام. عن خير مولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم.  وبعد ياولدي هذه مدة وأنا بنية السياحة لناحيتكم السعيدة وإلى إخواننا في الله بأهل السريف وبالقصر والقدرة تفسخ لنا العقود  بكثرة المطر كما لايخفاكم. وهذا اليوم هو يوم الأربعاء كنا معولين وموجهين ومن معنا ممن قواه  الله من الإخوان وقد أخبرنا الفقيه سيدي أحمد الزيان بمدشر خشابش  الذي هو ملازم بدوارالطواجنة بما سار مع الخلوط ومع أهل السريف ففسخنا السفر إلى أن نشرب الماء إن شاء الله ونقدم عندكم.  وبتاريخ 22 من رمضان المعظم عام 1309 هـ .

على ظهر الرسالة مكتوب.  تصل إن شاء الله بيد ولدي عبد الله بمدشر الهرة الجرفطية نجاه الله  إن شاء الله من كل محنة وبلية بجاه خير البرية آمين.

 3 رسالة سيدي عبد الله إلى والده الشيخ سيدي الحاج المفضل.

 أما عن الرسائل الموجهة من أبي الفيض سيدي عبد الله إلى والده الشيخ فلم أحصل إلا على رسالة واحدة. فرغم إنفرادها فهي معبرة كل التعبير على الروابط الأبوية التي تجمع كل ولد بوالده من جهة، ومن جهة أخرى توضح العلاقة العملية بينهما في سبيل الله. فالوالد يطلب العون لزاويته والولد يلبي الطلب بمنحه حقه من إرث أمه الذي ورثته عن أبيها.  فالزهد في الدنيا كان  ملازما كليهما والحرس على إشعاع الطريقة الشاذلية الدرقاوية كان مبتغاهما. وهذا نص الرسالة:

 الحمد لله وحده    وصلى الله على سيدنا ونبينا ومولانا محمد وآله وصحبه وسلم.

 الولي الكبير الهمام الشهير من من الله علينا بدءا وتماما وفتح به علينا جودا وامتنانا وإكراما ذلك سيدي الحاج الوالد بارك الله في أيامك وزاد لنا في مودتك وسلام تام شامل عام بوجود نور مولانا رسول الله خير الأنام عليه من ربنا أفضل الصلاة وأزكى السلام وأطيبه على الدوام وبعد فقد وافانا كتابكم الشريف 26 من شهرنا الفارط سائلا فيه عنا وممجدا فيه لنا فجزاك الله عنه وزادك شرفا على شرف ورفعة على رفعة في الدنيا والآخرة ومخبرا لنا فيه ببعض المحدثات لديكم كما هو الظن فيكم. واعلم سيدي كلما ذكرت لي فيه سار بالبال وقد ساءني والله ما علمته من انحصاركم وعدم قدرتكم على شيء من الأشياء لكثرة الفتن ولا حول ولا قوة إلا بالله فإنا لله وإنا إليه راجعون. وهذا الأمر في الحقيقة من لا قدرة على أحد على دفعه إلا هو سبحانه لا إله إلا هو وأما نحن إن سألت عنا فله الحمد والشكر على ما أولانا من نعمه التي لا تتناها وذلك كله بواسطتكم وشكر الوسائط واجب فالله يؤدي عنا حقكم آمين بجاه سيد المرسلين. هذا ولتعلم سيدي أني خرجت عن حظي المشترك مع إخواتي سيدي الحاج محمد وسيدي المفضل في عرسة البورية. فبعه إليهما وخذ ثمنه منهما وتوسع به على بعض مصالحك في سبيل الله وابتغاء مرضاة الله وهذا ما عندي ولا قدرة لي على غير هذا بعد سلامنا على الأخ الشقيق سيدي محمد وسيدي المفضل وسيدي عبد العزيز وسيدي الجيلالي(46) وكافة أهل الدار كبيرا وصغيرا ذكورا وإناثا كل واحد بإسمه. كما يبلغ على

جمعكم السعيد كافة الإخوان وخصوصا مقدمهم سيدي عبد السلام بن الجلاني فإنه يسلم عليك بالخصوص كثير السلام وكذا على الأخ سيدي الحاج وإبنته فاطمة. وإن سألتم عنا فلله الحمد وله المنة. ونعلمك بأن زوجتنا بعد سلامها عليك وطلبها منك الرضى ودعاء الخير. كذا على أختها أنها أصيبت بشيء وهو أنها أسقطت ولدين ذكرا وأنثى وذلك يوم العيد عند وقت الفجر والحمد لله على ذالك والحمد لله على ذالك. قبلنا ثم قبلنا ورضينا بما رضيه لنا مولانا. وكذا يسلم عليكم أخونا في الله............من أجله القاضي الهمام قاضي الحظرة سيدي عبد القادر الزناتي وإنه ليحسن إلينا ويرسل إلي المرة بعد المرة وكذا يسلم عليك وعلى من إنتمى إليك مولاي الصديق الشريف العلوي كثير السلام وها هو اليوم مقيم عندنا فلقد أتى على إخواننا في الله الأحرار ساداتنا الشرفاء "الضعاف" وذكر أنهم مجتمعون على ذكر الله كما المعهود منهم. الحمد لله على ذالك وقد وقعت وقعة عندهم قبل العيد لكن الحمد لله بوجود نظرتكم وهمتكم حضر لطف الله وذالك أنهم كانوا نائمين في الزاوية وهم على نفر سيدي المكي ونجله سيدي أحمد وسيدي المكي وهبول ورجل آخر ضيف. فلم يشعروا حتى وقع عليهم الحائط وذلك ليلا. وقام الغوت واجتمع الناس وأخرجوهم من تحت الحائط. وقد أقاموا ذلك الحائط. وقد ذكر لي سيدي الصديق المذكور، أن سيدي أحمد بن بوعزة أنه بصدد القدوم ولعله مامنعه إلا كثرة هذه الأمطار. فالله يفرج عنا وعن جميع العباد،  فإنه حصل ضيق كبير على المساكين ولا حول ولا قوة إلا بالله. وأما سؤالك عن أمر القائم فلا زالت نحو بني زروال مع فشتالة. وأن فقراء اضعاف وغيرهم يسمعون المدفاع عند المغرب والعشاء والصبح وهذا محقق لا شك فيه وهذا ما عندنا والأمر لله لا لغيره. وأما أمر الجلاب مع الكتان من قبل أخي السيد الحاج محمد فقد وجهت الجميع قبل العيد على يد بن كلال لكثرة هذه الأمطار. نسأل الله تعالى أن يلطف بنا وبجميع العباد. وكذلك نعلمك أيضا بحائط الغرصة قد وقع منه الربع فيه لأنه تسرب معه الماء وبقين متحيرين من أجله ولا سيما يدنا قصيرة عن جميع الأمور لأنه لايخفى لك حال هذا الوقت.  ولتدعوا لنا سيدي أن يؤيدنا ويثبتنا في الحياة وعند الممات. وأما الكتب التي ذكرت فليس عندي الغير المذكورين بطرته.  ثم نحبكم أيضا بارك الله فيكم أن تعلمنا بحال الحرث ماكان من أمرها هل زرعتم " الرادة" أم لا وكنت طلبت منكم قبل هذا، إن يسر الله في "تويزة " من الذرة. وعلى كل حال اعلموا بهذا الأمر وبغيره من أحوال تلك الناحية وعجلوا بالجواب. ولا بد ولا بد ليطمئن البال ونحن على عهد الله والمحبة الوافية بعد سلام الفقيه  سيدي محمد التهامي وطلبه منكم ما طلبناه من صالح أدعيتكم والسلام.  في صبيحة يوم الإثنين فاتح عام 1322هـ.  وصيفكم ومقبل تراب نعالكم. نجلكم عبد الله  الله وليه.

 وهكذا نكون بهذه الرسائل سجلنا أيضا بعض الحوادث الطبيعية وعدة مظاهر اجتماعية  وصوفية وقدمنا نصوصا ووثائق فريدة لعلها تفيد باحث علم التاريخ وعلم الإجتماع.

 كما ندرج رسائل أخرى تشير إلى ولايته ومكانته التصوفية كرسالة سيدي عبد الرحمان بن الطيب حفيد مولاي أبو عبد الله العربي الدرقاوي، شيخ مشايخ الصوفية عروس الأولياء وسلطانهم، المربي الكبير والعارف الأكبر. وكرسالة الفقير الأجل والعابد المتشوق  والصديق المحب، اعمر بن بعنان القلعي، والفقيه الفقير أحمد الجباري، والفقير الأبر خادم أهل الله وصاحب أهل الصفا سيدي محمد بن الضعيف.

وفيما يلي نص رسائلهم رضي الله عنهم ونفعنا ببركاتهم حسب ترتيبهم في النص. (انظر الأصل في الملحق د).

 رسائل الشيخ سيدي عبد الله منه وإليه.

من رسائل العارف بالله العالم العلامة  الشيخ البركة سيدي فتح الله البناني .

 1- الرسالة الأولى:

 الحمد لله وحده   وصلى الله على سيدنا محمد وآله.

أيد الله بما أيد به أهل الكمال.  حضرة أخينا في الله وحبيبنا ومحبنا من أجله، الشريف

الأمجد، المنتسب،  البركة الأسعد، ولي الله تعالى، سيدي عبد الله الروسي، سلام عليكم ورحمة الله. أما بعد: فقد وفاني كتابك الأغر، مواصلا فيه حضرتنا، واصلك الله بكمال معرفته تعالى وولايته،  ومخبرا فيه بوفاة سيدنا ومولانا الوالد نفعنا الله به، ولم يكن لنا خبر قبل ذلك أبدا، ولما دهم المسلمين أجمعين من الأهوال العظيمة، والنوازل القاسمة،  إلا أن تتداركنا عناية الله، و لطف الله، وفتح الله،  وبفضل الله وعظمة مولانا رسول الله عليه وآله، سلام الله وعظم الله أجرنا وأجركم في المصيبة العظمى بموته، وأبدل محبته صبرا جميلا، وأجزل لنا ولكم بها ثوابا جزيلا، وسد ثلمة مصيبتنا بفقده بنا وسائر إخوتك، وجدد عليه سحائب الرحمات، أسكنه بمنه فسيح الجنات، في جوار المنعم عليهم، وألحقنا به من كمال أهل الإحسان في السر والإعلان، وجعل البركة فيكم، وعمر بكم وبأنجالكم آمين. وهذا حال الدنيا ياأخي وأنت أعرف من أن تعرف بأدب هذا التجلي، وأعيد السلام على الأخ الأجل سيدي الحاج محمد وسائر إخوتكم وأهليكم، وسائر ساداتنا الفقراء، وخصوصا صهركم المقدم، ونب عنا في تعزية الجميع في مولانا الوالد رحمه الله.كما يسلم عليكم من عندنا سائرذريتنا وأهلنا وإخواننا الفقراء، والكل يعزيكم أجمعين في مولانا الوالد بواسطتنا، ويطلب منكم صالح الدعاء، وكذا للوقت أهله، وخصوصا ملوك الإسلام أيد الله بهم هذا الدين المحمدي آمين. هذا ويصل صحبة ماسكه أربع نسخ من تأليفنا، إتحاف أهل العناية الربانية، واحدة لك، وواحدة للأخ سيدي الحاج محمد، وواحدة للأخ في الله سيدي عبد الرحمان قدامى، وواحدة للفقيه القاضي الشريف سيدي أحمد العلمي، وكذا يصلك نسختان من كتابنا التحفة في السبحة، واحدة لك والأخرى لأخيكم سيدي الحاج محمد فقط. الكل هدية من العبد الضعيف لله ولرسوله ولكم. فتفضلوا بقبول الكل، وأجيبونا عن الوصول والقبول فورا، ليطمئن البال، وكذا كلموا في جوابنا الأخوين المذكورين الفقيه القاضي والفقيه سيدي عبد الرحمن قدامة ولابد جزاكم الله. وحقت عليكم الا ... ونفع عباد والأخوان بالأدب المشتملين عليه، ولكم من الله تعالى مزيد الأجر والثواب من الكريم الوهاب، وعلى المحبة والسلام عليكم ورحمة الله. من خديم الحضرة عبيد ربه الشيخ فتح الله

البناني، تولاه الله بمنه وكرمه في الدارين آمين. ومنه أيضا تصلك صحبة ماسكه نسخة أخرى خامسة من الأتحاف لأخينا في الله سيدي الحاج محمد الجباري رعاه الله. وقد كتبت على ظهر كل نسخة من الأسفار السبعة إسم صاحبه. فراجع الكل وناول لكل نسخته جزاكم الله خيرا.

 2- الرسالة الثانية:

الحمد لله وحده وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه.

من عبد ربه تعالى محبكم الشيخ فتح الله، الله له. إلى أخينا في الله وأجل أحبابنا من أجله الشريف الأجل الأرضى الفقيه الصوفي الأحظى الدال على الله تعالى الذاكر له سبحانه ولي الله تعالى سيدي عبد الله الروسي حفظك الله ورعاك وكان لك وتولاك وسلام عليك ورحمة الله تعالى وبركاته. أما بعد: فلازالت قلوبنا تراعي محبتكم ومحبة سيدنا والدكم المقدس مولانا المفضل وسائر أقاربكم الأحياء والمتنقلين جدد الله عليهم سحائب الرحمات ونستحضركم بما تقربه عينكم دنيا وأخرى خلوة وجلوة أشهدكم الله ستر ذلك وأكرمنا منكم بمثله بجاه النبي وآله هذا وقد وصلنا كتابكم الأغر بتاريخ 27 شوال الفارط اتصالا وسرنا وروده جدا عزيتمونا فيه، في ولدينا المنتقلين إلى دار الراحة والرحمة سيدي بوبكر وصنوه سيدي إبراهيم فلا أحزنكم الله ولا أراكم بأسا نسأله تعالى أن يجعلهما لنا فرطا ودخرا ويبدل لنا محبتهما صبرا جميلا ويثبت على فقدهما ثوابا جزيلا ويجدد عليهما سحائب الرحمات ويسكنهما بمنه فسيح الجنات مع المنعم عليهم ويلاحقهما بسلفهما الصالح ويجعل المصيبة بهما حد البأس ويجعل البركة في الباقي من إخوتهما ويخلفهما بأطول عمرا في طاعة الله ويلحقهما بهما على أحسن الأحوال ويجمع قلبنا عليه جمعا لا يعقبه فراق ولا يشاب بشك وخيال ويعتني بكم ويواصلكم مواصلة لا يعقبها إنقطاع ويرفع قدركم ويثبت قدمنا وقدمكم على نهج النبي المطاع (ص) ما ظهر فضل الله وشاع وذكرتم أنكم كنتم كتبتم لنا قبل تعزية ولدنا الأول رحمه الله . فوالله ما وصلنا ذالك الكتاب منكم أبدا ولو وصل لأجبتكم عنه فورا كما هو حالنا مع مطلق الناس فأحرى جنابكم الأرفع وانظر الواقع والسبب في عدم وصوله وما عنونتم له من إشتغالكم ببناء زاويتكم المباركة أعانكم الله على ذالك وأكمل مرادكم وجعله خالصا لوجهه الكريم . وعزمكم على زيارتنا فمرحبا بكم وأهلا وسهلا. يسر الله لكم أسباب ذالك ولا حجبكم عنا ولا حجبتنا عنكم دنيا وأخرى بمنه وكرمه آمين. وأعيد على كل من كان منكم و إليكم السلام ، سيما من سميتهم في كتابكم. كما يسلم عليكم الكل من عندنا بنيابتنا عنهم. أصلح الله الجميع وتبث قدمنا جميعا في بابه آمين وعلى محبتكم والسلام. في 17 قعدة الحرام عام 1343هـ.

فتح الله الله وليه ومولاه.

2 رسالة العالم سيدي محمد بن التهامي كنون.

 الحمد لله   وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم.

من عبيد الله تعالى، وأقل العبيد طالبا من مولاه التوفيق والتسديد، محمد بن التهامي كنون، إلى أخينا في الله، الفقيه النبيه، الحي التربية، الحبيبي النزيه، المالكي شريعة ومذهبا، الصوفي طريقة ومشربا، سيدي عبد الله بن البركة الأجل الشريف المبجل الذي أفنى عمره في ذكر الله، سيدي الحاج المفضل، سلام على سيادتكم، ورحمة الله عن خير مولانا رسول الله وبعد: بموجبه تجديد العهد بكم، والسؤال عن كافة أحوالكم المرضية، جعلكم الله بخير وعلى خير، وإن سألتم عنا كما نسأل عنكم، فنحن والحمد لله في رحمة شاملة وأمنية ونعمة جليلة كافية، ولا يخصنا إلا الإجتماع مع الأحباب والإخوة، والوصول إلى طيبة مدينة ولد عدنان والمهاجرة بها، حتى نحصل على المنية، ونؤمن بحول الله من كل مصيبة وبلية، هذا وأهدي لك هدية عظيمة القدر، كثيرة الخير، وجدتها مكتوبة بخط مولانا التهامي الوزاني(50) رضي الله عنه، نصها : اللهم صل على سيدنا محمد، وآل سيدنا محمد، النور الساطع الكامل، والسر المكنون،  ورضي الله عن أخيه جبريل المطوق بالنور، الواحدة منها بمائة ألف فدية، كل فدية منها تحت فدية أخرى. وسلم منا على جميع من يسأل عنا، وخصوصا الإخوة الأجلة سيدي محمد، وقد جمعتني معه الأقدار في سوق طنجة البراني، فعرفني ولم أعرفه أولا، وأبى أن يعرفني بنفسه، فذكرت له الحديث، وهو من الحيارى أن يلتقي الرجل بالرجل فلا يسأله عن إسمه ونسبه، ثم ألهمني الله تعالى، وحصلت لي الفراسة، فقلت له أنت سيدي فلان بن سيدي فلان، فقال نعم، فحمدت الله ، وسألته عن جميعكم، وأخبرني بما يشفي ويكفي، وانتعشت الأعضاء بملاقاة الأحباء، وسيدي عبد العزيز والذرية وجميع الفقراء. وادعوا جميعا معنا بصالح الأدعية، ففي الحديث دعاء المؤمن لأخيه المؤمن بظهر الغيب مستجاب. كما يسلم عليكم من هو بناحيتنا، ويصلك بارك الله فيك طي كتابك، كتاب للفقير علي بن أحمد الحجوي. إبعثه له ولابد جزاك الله خيرا، ودمتم في حفظ الله وأمان والسلام والجواب كريم السلام. وإن أرسلت لي كتابا بطنجة فاكتب في عنوان يصل بيد الطالب السيد صالح المصوري بفندق الصباغين يدفعه لفلان.

 3 رسالة شيخ سيدي عبد الرحمان بن الطيب بن مولاي العربي الدرقاوي الحسني.

 الحمد لله وحده   وصلى الله على سيدنا محمد وأهله وصحبه .

أخانا في الله، ومحبنا من أجله البركة الودود، المحلى بعد وصف وخلق محمود، المرشد الناصح، الفقيه النيٌـِـه، الأفضل الصالح، سيدي عبد الله ابن الولي الصالح المرحوم المنعم سيدي الحاج المفضل، رعاكم الله وسلام عليكم ورحمة الله والبركة تعمكم في السكون والحركة. وبعد فقد وصلنا شريف كتابكم ولذيذ خصالكم، استسلمنا علما بما فيه وصرنا من ذلك على بال، أما بركة الزيارة، فقد وصلت وحلت محل القبول، أخلف الله عليكم ووسع الأخلاق والأرزاق، وأما ماأشرتم إليه في كتابكم لنا الموجه من موسم الولي الأكبر مولاي بوسلهام، فلعله لم يصل، ولو وصل لوافكم جوابه، وعلى كل حال لم يتعلق بالذهن شيء من ذلك سامحتموه، والفضل لكم في المسامحة على كل حال .......... وثانيا أسأل الله بلسان التضرع، أن يسدد أمر ذلك على أسس حال، بجاه النبي والصحب والأهل. وها كتابنا لإخواننا فقراء الدار البيضاء، وفيما طلبتم بواسع طيه، وقد أكدت عليهم في الوقوف في قضيتكم والعون من جلالتكم على بال، والنظر بهم عن ماهي عادتهم مع الأفاضل أمثالكم، على أن لايقصروا، وقد وجدنا حامله الفقير الأجل سيدي أحمد بن عبد القادر الضعيفي، شارعنا في الموسم المبارك المرجو من الله أن يجعله بالفرج السعيد والخير العميم على هذه الأمة المحمدية. وقد أسهمنا لسيادتكم من الأدعية الصالحة ونيل جميع الخيرات والمسرات ما تقر به الأعين ونرجو من الله قبوله. حقق الله الرجاء بجاه سيدي الشفعاء . كما نطلب منكم أن لاتنسونا من صالح أدعيتكم، ونحن على عهد الله ومحبته والناجي يأخذ بيد أخيه. ويسلم عليكم الأهل والأنجال والإخوان ومن حضر من الإخوان في الله، وأهل المحبة وخصوصا كاتبه محبكم لله وطالب  الدعاء الصالح منكم أحمد بن طيب البناني الفاسي بأتمه وأطيبه والله يتولى أمورنا ويصلح أحوالنا ويجود لنا بما جاء به لخاصة أوليائه، وبالله التوفيق وهو الهادي لأقوم الطريق والسلام. متم محرم عام 1341هـ وبطيه ريال خمسة. حظكم من الزيارة، فاقبلوا ما يسره الله، وإن تستفتحوا فقد جائكم الفتح، وإن خصكم ما يخص، فعلى بركة الله وكذلك بطيه كتاب عام بكافة الإخوان بالحوز، ربما تقفون عليه فسلموا منا على جميعهم، وأبلغهم السلام والعافية في الذهاب والإياب.

عبد الرحمن بن الطيب الدرقاوي الحسني وفقه الله بمنه.

 4 رسالة المريد الأجل اعمر بن بعنان القلعي.

الحمد لله وحده           إن القوة لله

حضرة الرتبة السانية، والمفازة العالية، صاحب المواهب الفاخرة، والأسرار الربانية، سلسلة الفاطمية، شيخنا ووسيلتنا إلى الله، الولي الصالح، القطب الواضح، سيدي عبد الله بن سيدي المفضل الدرقاوي على طريقة مولانا العربي الدرقاوي، السلام على حضرة سيدنا الشريف العالي بالله، ورحمة الله وبركاته وخيرته وإحسانه وتحيته ورضوانه، ما دام الفلك وحركاته يتوالان عليك إنعاما، ويترادفان عليك ثناءا وإكراما، وعليه سيدي أن جاد قدرك الرفيع بحسن السؤال عنا، أننا من فضل المولى بصحة وسلامة، لله الحمد له المنة ولا علينا إلا من عدم نظرك، وملاقاتك، نطلب الله أن يمن علينا بملاقاتك على أحسن حال، وأنعم البال، لتطمئن قلوبنا، ونكونوا فرحين مسرورين، فنحن لايكمل سرورنا حتى نعلم أنك على صحة وعافية، نعمة مبرورة ياسيدي، فإني ملتمس رضاك، ولا تنسانا في ساعة الإجابة، فمن لم ينس حبيبه فالله حبيبه، فأنت قدوتنا وبهجة نفوسنا، وتاج رؤوسنا، ومتوسلين إلى الله بجاه قدرك عنده، في جميع الشدائد والأحوال، وفي جميع أسبابنا، وكذلك أولادنا ومن ينسب إلينا، من أحبك أحببناه، ومن أبغضك فكذلك، وإن تفضلت علينا بخط من يدك المباركة، نلتمس من أثره البركة، ونتخذه حرزا، ويكون من جملة ذخرنا، فنحن رجونا منك الجواب، وبما يجب به الأعلام. نب عنا في السلام على كافة إخواننا أهل الطائفة الدرقاوية، أيدها الله آمين. والختام في 14 رجب الفرد عام 1343هـ موافق 10 فبراير 1925م. الفقير اعمربن بعنان القلعي بمحروسة تطوان و في أعلى الرسالة: أدام الله عزك في سرور. ويمنها: وخولك الإله بما حباك. ويسرها: وزادك ربنا عزا ومجدا. وأسفلها: وأيدك القدير على أعدائك.

 5 رسالة الفقيه المريد سيدي أحمد الجباري.

 الحمد لله وحده   وصلى الله على سيدنا و مولانا محمد رسول الله.

 غرة الأعصار، ومعدن الجود والإفتخار، الشيخ الناصح، الولي الصالح، القدوة البركة، قطب الأقطاب، سيدي وسندي، ومن علي الله وعليه إعتمادي، شيخنا سيدي عبد الله، بن الإمام الهمام ولي الله تعالى الشيخ سيدي المفضل الشريف الحسني الروسي السلام منا على مقامكم الأسنى، ما تليت آية من كتاب الله وأسمائه الحسنى، وبعد:   الوصيف لجلالتكم الشعيرة أن توجه الصاحب ...... لحضرتنا غدا بحول الله في الأمر الذي تذاكرنا عليه بيننا، وأنا بحضرتكم الشريفة، وادعوا الله بالتيسير والصبر على الخدمة، وتقبيل أعتابكم الشريفة، طالبا صالح أدعيتكم ببلوغ الأمنية والسلام  . وصيف وصيفكم أحمد الجباري. لطف الله به.

 6 رسالة المريد سيدي محمد بن الضعيفي

 الحمد لله     اللهم صلي على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم

 سيدنا الشيخ البركة الأعظم، أبو الفيض، الشريف العلامة، سيدي عبد الله بن مولانا الشيخ سيدي الحاج المفضل، أمنك الله ورعاك، وأعاد علينا من بركاته والسلام الطيب على جنابكم، ورحمة الله ما قال موحد ربي الله، شيخي وسيدي، أني لازلت لرضاك طالبا، ولجنابكم سائلا، وقد سمعنا أنك قدمت لوزان فالحمد لله على سلامتكم وعافيتكم، ونحن بخير، الحمد لله، فضلكم علينا ومدادكم وافر فينا، ونسلم على جميع الإخوان كل واحد بإسمه، ونخص نجلك البار سيدي المفضل وجميع إخوانه أصلحهم الله، وكما يرد عليكم نجلنا البار سيدي المفضل لقصد الزيارة بكم، والتبرك بكم، أفاض الله عنا من بحركم، وسقانا من فضلكم، آمين والحمد لله رب العالمين .1 محرم الحرام عام 1348هـ. محمد بن الضعيفي الله وليه(51).

 من رسائل الشيخ سيدي عبد الله.

 

وفيما يرجع إلى الرسائل الموجهة للفقراء من قبل والدنا القطب الواضح، تمكنت من الحصول على ثلاث، مخطوطات بيده، تخص تجديد الروابط والسؤال عن أحوال الفقراء وتبرز دور الإرشاد والتوجيه والإيصاء وتشعر ببعض قضايا الزاوية وهذا نصها:

 1- الرسالة الأولى:

الحمد لله وحده وصلى اللهم على سيدنا ومولانا محمد وآله وصحبه.

 أدام الله عز الموفق المؤيد بحوله وقوته ذلك الأخ في الله سيدي محمد بن المكرم سيدي الحاج بوسلهام الشريف الضعيفي، أمنك الله ورعاك ووقاك وأرشدك آمين، وسلام عليكم والرحمة والبركة يعمان الجميع منكم وبعد: فالمقصود مني إليكم أولا هو الإيصاء لتناولكم بالأهبة وكثرة الزاد والإستعداد إلى يوم الميعاد، وكونوا على بال من يوم عرضنا فيه على الله، فاستعدوا للقائه بالتجافي عن هذه الدار الفانية، وخذوا منها بقدر الحاجة إليها، فإنه ما قل وكفى خيرمن ما كثر وألهى، فنسأل الله لنا ولكم بجاه سيدنا محمد وآله وصحبه أن يجعل أكبر همنا هو أنه على ما يشاء قدير وبالإجابة جدير آمين. وماكتبت لكم بهذا إلا لثلوث قلوبنا بحبها، ورمي شبكاتها علينا، اسألوا الله العافية من هذا، فتهلوا بارك الله فيكم في الإجتماع في الزاوية على ذكر ربكم، واشكروه فإنه يزيد المستزيدين، واطلبوا الله لنا ولجميع العباد باللطف العميم، وإن الدعاء مهما كان أعم كان إلى الإجابة أقرب كما في الحديث عنه عليه السلام، فإن تجلى هذا الوقت عظيم، نطلبه جل وعلى أن يأخذ بيدنا ويدكم آمين. هذا والمقصود الثاني هوالشريعة ما في علمك أعني الدراهم التي بذمتك لأخينا في الله ومحبنا سيدي الحاج أحمد بعد أن تبيع العجمي الذي أنعم به سيدي أحمد البركة جعل الله له وقاية عنه وعن أهله وحاله بجاه النبي وآله وصحبه آمين. وتمكن الجميع منه لا تماطله بارك الله فيك، فإنه كما تعلم معين لنا على أمر الزاوية وأيضا لايخفاك ماتجلى به هذا الوقت من الفتنة ولابد ولابد عجل به وقانا الله وإياكم شر كل ذي شر، بجاه سيدنا محمد عبده ورسوله. بعد سلامنا على جميع أحبائنا وإخواننا في الله كافة من غير تخصيص طالبا من الجميع صالح الدعاء. كما لكم منا مثله وفي سبيل الله ما لقيتم من تلك الفتنة، لكن الحمد لله على سلامتكم، حيث لم يصب أحد منكم. رزقنا الله وإياكم سلامة الوقت آمين. نعم نحبكم تعلمونا إذا كنتم لازلتم على نية القدوم في العيد إن شاء الله لنكون على بال وبه الإعلام. دمنا وإياكم في عافية الله وحفظه ويسره والسلام. في صفر الخير عام 1326هـ من لا يخفى عليكم إسمه ورسمه وصيف أهل الله عبد الله بن المقدس المكرم سيدي الحاج المفضل الروسي الحسني الله وليه ومولاه.

 2-  الرسالة الثانية :

الحمد لله صلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم.

 الأخ في الله والمحب من أجله، الأمجد الأرضى سيدي أحمد أشطوط الحساني(52)، حفظك الله ورعاك ،ولما فيه رضاه وفقنا وإياك وسلام عليك وعلى جميع من تعلق به والرحمة والبركة يعمان الجميع بجاه سيدنا محمد الشفيع، أما بعد: فهذا تجديد العهد بكم والسؤال عن جميع أحوالكم، أبقاها المولى بخير وعافية. وإن تسألوا عن الحال، فنحن وجميع الأحوال بعافية

والحمد لله على كل حال. وحتى ولدك الطالب الأبر سيدي عبد السلام بخير وعلى خير وهو عزيز في الزاوية لما يشوش البال بعد سلامه عليك وعلى أهله وأهل الدار. وهو يطلب منك أن ترضى عليه والدعاء الصالح فطب نفسا من جهته وقرير العين. وحتى نحن نوصيك بولدنا سيدي محمد الفاطمي بعد سلامنا عليه ورضائنا عليه رضاءا لاسخط بعده. فنحيكم أن تكونوا منه ببال وعين البصيرة عليه من كل وجه ووجه .وسلم منا على الأجل الأرضى القائد سيدي عبد السلام وجميع الإخوان طالبا من الجميع صالح الدعاء. نطلبه سبحانه حسن الخاتمة واللطف بنا وبجميع عباده إنه أرحم الراحمين والحمد لله رب العالمين والسلام. وفي 22 شعبان الأبرك 1352هـ. وإن يسرالله وساعدتنا الأقدار فعن قريب نكون بقربكم. وصيف أهل الله عبد الله الله وليه ومولاه.

 3-  الرسالة الثالثة:

 الحمد لله وحده وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه.

 حفظ الله بمنه صهرنا الأبر ذلك المقدم المحترم سيدي عبد السلام بن الجيلاني وكافة أهلك وأولادك. سلام الله عليكم أتم ورحمته وبركاته أعم بوجود مولانا أيده الله ونصره وبعد:

فواجبة السؤال عنكم وعن كافة أحوالكم، وإن سألتم عنا فلا خير بفضل الله تعالى يخصنا، وأولادك بخير وهم يسلمون عليك وكذا الوالد والأخ كثير السلام، هذا وإن أردت أن تأتي مع حامله راكبا على البغل فذاك وإلا فالنظر لك وعلى المحبة والسلام. في 14 رمضان الأعظم عام ألف وثلاثمائة وثمانية عشر. وصيف أهل الله صهرك عبد الله بن سيدي المفضل الروسي الحسني الله وليه ومولاه.

 

 

 


|منتدى المريد

بريد الموقع|

صور|

المكتبة |

 منبر الجمعة|

|رسائل

 |الأوراد 

|مبادئ التصوف

|سلسلة الطريقة|


              التصوف، الزاوية الدرقاوية الروسية الحسنية، زاوية الأنوار الكبرى، القصر الكبير المغرب.
                  Supporté par Webmaster. Dernière Modification: Mars 15, 2005.

 

 

 

الزاوية الدرقاوية الروسية الحسنية

زاوية الأنوار الكبرى